الرئيسية / أخر الاخبار / الملك مهنئاً الأمة بعيد الفطر: المملكة لن توفر جهداً في سبيل خير البشرية

الملك مهنئاً الأمة بعيد الفطر: المملكة لن توفر جهداً في سبيل خير البشرية

قدّر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله – بشكل كبير قضاء المواطنين والمقيمين العيد في بيوتهم، ملتزمين بكل وعي ومسؤولية بإجراءات التباعد الاجتماعي، حرصاً على سلامتهم.

وقال: «لا يسعني في هذا الشأن، إلا أن أشكر المواطنين والمواطنات والمقيمين والمقيمات على وقوفهم بكل إخلاص ووفاء مع ما اتخذته الأجهزة المعنية في بلادنا من إجراءات احترازية ووقائية وعلاجية، هدفها الإنسان، ولا شيء غير الإنسان والحفاظ على صحته والعمل على رعايته، والسعي إلى راحته».

وبين الملك سلمان في كلمة وجّهها للمواطنين والمقيمين وعموم المسلمين بمناسبة عيد الفطر المبارك، ألقاها معالي وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، أن المملكة بادرت، انطلاقاً من قيمها الدينية والإنسانية والوطنية إلى بذل كل الجهود الرامية إلى مقاومة هذه الجائحة، والسعي في تخفيف آثارها، وقدّمت الدعم السخي لمنظمة الصحة العالمية دعماً لجهودها في مواجهة الأزمة، وكذلك للبحوث العلمية المحلية والدولية لاكتشاف لقاح للفيروس، أو دواء ناجع يسهم في تخليص البشرية من هذا الوباء الذي لم يشهد العالم له مثيلاً.

وأشار إلى أن المملكة، استشعاراً لدورها العالمي وواجبها الإنساني دعت بحكم رئاستها مجموعة العشرين إلى عقد اجتماع قمة للمجموعة ناقشت خلالها الآثار الصحية والاقتصادية والاجتماعية للجائحة واتخذت القرارات اللازمة، ولن توفر بلادكم جهداً في سبيل تقديم الخير للبشرية في هذه الجائحة خصوصاً، وفي كل مناحي الحياة عموماً.

من جهة أخرى، وفي إطار ما تشهده العلاقات السعودية – العراقية من تطورات إيجابية خلال الأعوام الماضية، قام معالي الأستاذ علي عبدالأمير علاوي نائب رئيس مجلس الوزراء العراقي وزير المالية ووزير النفط بالوكالة بزيارة للمملكة يوم الجمعة 29 رمضان 1441هـ حاملاً رسالة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- من دولة رئيس الوزراء العراقي السيد مصطفى الكاظمي، ولبحث العلاقات الأخوية والاقتصادية بين الجانبين.

وقد كان في استقبال معاليه في مطار الملك خالد الدولي في الرياض معالي الدكتور ماجد القصبي وزير التجارة رئيس الجانب السعودي في مجلس التنسيق السعودي العراقي، ومعالي الأستاذ محمد الجدعان وزير المالية ومعالي الأستاذ عبدالرحمن بن أحمد الحربي محافظ الهيئة العامة للتجارة الخارجية الأمين العام للجانب السعودي في مجلس التنسيق السعودي – العراقي.

واجتمع معاليه مع صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز وزير الطاقة، حيث ناقش الجانبان استقرار السوق البترولية، والموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين الشقيقين في مجالات الطاقة.

وعبر الجانبان عن ارتياحهما لتحسن العوامل الأساسية في السوق البترولية، مع بداية سريان اتفاقية أوبك بلس، واتفقا على ضرورة مواصلة العمل مع جميع المنتجين لتسريع استعادة التوازن للأسواق، مؤكدين بذلك التزام بلديهما الراسخ بتطبيق اتفاقية أوبك بلس.

كما التقى صاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية بمعالي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية والنفط بالوكالة العراقي، حيث هنأ سموه معاليه بتشكيل الحكومة العراقية برئاسة السيد مصطفى الكاظمي ونيلها الثقة من البرلمان العراقي، وأكد سموه حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- وحكومة المملكة على وحدة الشعب العراقي الشقيق، وأهمية التعاون مع الحكومة العراقية الجديدة لتحقيق المصالح المشتركة وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين بما يصب في تحقيق الأمن والاستقرار للمنطقة.

عن ksacam

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إرتفاع عدد الحالات الحرجة من فيروس كورونا إلى 1321 حالة

أعلنت الصحة اليوم الأربعاء أنه تم تسجيل (2171) حالة مؤكدة جديدة لفيروس كورونا الجديد (COVID ...